20230206 Earthquake, Idlib, Northwestern Syria

أطباء بلا حدود تكثّف استجابتها إثر الزلازل التي ضربت جنوب تركيا وشمال غرب سوريا

في أعقاب الزلازل القوية التي ضربت جنوب تركيا وشمال غرب سوريا في 6 فبراير/شباط، نشرت منظمة أطباء بلا حدود فريقها، الذي يدعم السكان في شمال غرب سوريا أساسًا، ليعمل مع الشركاء المحليين ويستجيب للاحتياجات المتزايدة في المنطقة. حتى الآن، تشير التقديرات الأولية لمنظمة الأمم المتحدة إلى إصابة 9,000 شخص ووفاة 2,300 آخرين. 

 للأسف، عُثر على أحد زملائنا متوفيًا تحت أنقاض منزله في إدلب، وفقد آخرون أفرادًا من عائلاتهم. في هذا السياق، يعلق رئيس بعثة أطباء بلا حدود في سوريا، سيباستيان غاي، "نشعر بصدمة وحزن بالغين حيال تداعيات هذه الكارثة على آلاف الأشخاص، بمن فيهم زملاؤنا وعائلاتهم".

تضررت المرافق الصحية وباتت مكتظة. يعمل الطاقم الطبي في شمال سوريا على مدار الساعة للاستجابة للأعداد الهائلة من الجرحى الذين يصلون إلى المرافق. سيباستيان غاي، رئيس بعثة أطباء بلا حدود في سوريا
الاستجابة للزلازل التي ضربت تركيا/سوريا
فيديو

الاستجابة للزلازل التي ضربت تركيا/سوريا

ويضيف، "تضررت المرافق الصحية وباتت مكتظة. يعمل الطاقم الطبي في شمال سوريا على مدار الساعة للاستجابة للأعداد الهائلة من الجرحى الذين يصلون إلى المرافق. عالجت فرقنا منذ الساعات الأولى حوالي 200 مصاب واستقبلت 160 ضحية في المرافق والعيادات التي نديرها أو ندعمها في شمال إدلب. كما نُشرت سيارات الإسعاف لمساعدة السكان".

قدّمت أطباء بلا حدود دعمًا فوريًا إلى 23 مرفق صحي في محافظتي إدلب وحلب من خلال التبرع بمجموعات طبية طارئة وتعزيز قدرات فرقها.

هذا وتبرعت فرقنا بالبطانيات ومستلزمات الحياة الأساسية للنازحين في شمال غرب سوريا. وأدى حجم الأضرار في المنطقة إلى تدمير مئات المنازل وتشريد الآلاف. كانت الثلوج تتساقط خلال الأيام الثلاثة الماضية، ولا يزال السكان خارج منازلهم خوفًا من الهزات الارتدادية التي استمرت طوال اليوم.
 
ويضيف غاي، "بلغت الاحتياجات مستويات هائلة في شمال غرب سوريا، إذ زاد الزلزال من معاناة الفئات السكانية الأكثر حاجة التي ما زالت تكافح بعد سنوات من الحرب. وفي ظل العواقب الهائلة للكارثة، لا بد من بذل جهود إغاثة دولية ترقى إلى المستوى المطلوب للمساعدة في هذا السياق".

تبقى أطباء بلا حدود على اتصال وثيق بالسلطات المحلية في شمال غرب سوريا ومع السلطات في تركيا لتقديم الدعم أينما دعت الحاجة. نجري حاليًا تقييمًا للوضع والاحتياجات في إدلب وشمال حلب وجنوب تركيا لتوسيع نطاق استجابتنا، لا سيما مع ازدياد عدد الوفيات والإصابات كل ساعة.

المقال التالي
سوريا
بيان صحفي 5 يوليو/تموز 2023